Make your own free website on Tripod.com
  Music Award

Home
News
Audio
Biography
Photo Gallery
Music Award

 

In Arabic: 2nd Music Award


عاش المطرب عمرو دياب 72 ساعة لاتنسي في 'موناكو' عاصمة الجمال في اوروبا، امتزجت خلالها أحاسيس الفرح والقلق والخوف بداخله.. فقد كان علي موعد تسلم جائزة 'ميوزيك أوارد' للمرة الثانية خلال أربعة أعوام.
كان في قمة سعادته، لأنها واحدة من أهم الجوائز الموسيقية الغنائية في العالم، فهي بمثابة شهادة موثقة علي أن حاملها، مطرب له رصيد كبير من الحب في قلوب الملايين، وأن آخر ألبوماته حقق أعلي المبيعات في احدي مناطق أو قارات العالم.
وكان في غاية القلق لأنه يتمني ألا يحدث خطأ واحد، عندما يصعد للغناء أمام أشهر وألمع نجوم العالم في الغناء.
وعلي المسرح وتحت الأضواء.. وأمام كاميرات أكبر الشبكات التليفزيونية.. كان عمرو دياب يحلق من السعادة، وهو يغني، ويتمني في هذه اللحظة ان يتحول الي طائر مغرد ينشر الفن والغناء الشرقي في أوروبا والعالم كله.

كيف عاش عمرو دياب هذه الساعات التي لاتنسي، ولماذا اعتبر فوزه بهذه الجائزة بمثابة مكافأة له عن تعبه وسهره ليالي طويلة بحثا عن الجديد الذي يقدمه لجمهوره، ليسعدهم ويطربهم..
الحكاية بدأت منذ حوالي اسبوعين فوسط انشغاله بتسجيل أغاني ألبومه الجديد تلقي المطرب عمرو دياب اتصالا هاتفيا من محسن جابر منتج ألبوماته الغنائية يخبره بأنه قد فاز بجائزة 'الميوزيك اوارد' بعد أن حقق ألبومه الغنائي الأخير 'أكتر واحد بيحبك' أعلي نسبة مبيعات في منطقة الشرق الأوسط.. في هذه اللحظة كاد عمرو دياب يطير من الفرح والسعادة بهذه الجائزة التي يحلم بها أي مطرب في العالم.
وبمجرد أن أنهي عمرو دياب المكالمة سارع بالاتصال بزوجته زينة ليخبرها بالنبأ السعيد مؤكدا لها أنه سيعود الي المنزل فور الانتهاء من تسجيل الأغنية ليحتفل بالخبر الجميل معها ومع أولاده عبدالله وكنزي وجنا.


سباق مع الزمن


ومضت أيام كان عمرو دياب يصارع الزمن من أجل الانتهاء من تسجيل أكبر قدر من أغاني الألبوم الجديد حتي يتفرغ تماما للسفر الي موناكو لاستلام جائزة 'الميوزيك اوارد' وهي جائزة غنائية معترف بها دوليا وتتبع منظمة 'I.F.P.I وهو اختصار لاسم 'الاتحاد الفيدرالي الدولي للمصنفات الفنية التي تعتبر من أكبر المنظمات في العالم وتهيمن علي المجال الفني الخاص بحماية الحقوق الفكرية والانتاجية وتأمين لحماية للمصنفات الفنية علي مستوي العالم وهي منظمة حيادية تماما ويتابع نتائجها النهائية ملايين المشاهدين من كل أنحاء العالم.
وتعتمد في ترشيحاتها علي المنظمات القومية لصناعة التسجيلات في كل دولة أو منطقة بحيث ترشح اسم الفنان أو الفريق الذي حقق ألبومه الغنائي أعلي نسبة مبيعات في العام السابق علي مستوي الدول أو القارات وذلك بناء علي تقييم ودراسات بحيث تحصل منظمة 'I.F.P.I علي المعلومات الكافية من شركات الكاسيت في كل منطقة ويقوم كل مكتب وطني تابع للمنظمة بارسال خطاب لجميع الشركاء الأعضاء ويطلب منهم بيان المطرب أو الفريق الذي حقق أعلي المبيعات في العام الماضي ويتوصلون الي النتيجة النهائية عقب تسلمهم أرقام المبيعات من شركات التسجيل المختلفة ولهذا فمكتب 'I.F.P.I فقط هو الذي يحدد الفائز لادارة المهرجان ويرفق في خطابه الرقم المبيع من الألبومات.
وقد حرصت ادارة المهرجان علي تخصيص دخل الحفل وحصيلة بيعه لبناء واقامة مستشفيات خيرية في عدد من الدول النامية.
المهم ان اللجنة التابعة لادارة المهرجان والتي تراقب جماهيرية المطرب في العالم رصدت أن ألبوم 'أكتر واحد بيحبك' للمطرب عمرو دياب حقق أعلي نسبة مبيعات في مصر والشرق الأوسط لما تميز به الألبوم من مواصفات فنية عالمية ولذلك تم اختياره للحصول علي الجائزة لثاني مرة في تاريخ المطرب عمرو دياب بعد ان فاز بها عام 1998 عن ألبوم 'نور العين' وبذلك يعتبر عمرو دياب هو المطرب العربي الأول الذي يفوز بمثل هذه الجائزة لمرتين.
وتتمتع جائزة 'الميوزيك اورلد' بشهرة واسعة علي مستوي المجال الغنائي في العالم وفاز بها من قبل مجموعة من أفضل مطربي وفرق الغناء في العالم من بينهم سيلين ديون وويتني هيوستن ومايكل جاكسون وبافاروتي وليونيل ريتشي والتون جون وخوليو ايجليسياس وليونيل ريتشي والتون جون وخوليو ايجليسياس وبرنس وفريق سبايسي جيرلز وفريق سافادج جاردن وفريق هانس وغيرهم من المطربين والفرق الغنائية العالمية.


من لندن الي موناكو


وقبل الحفل بأسبوع سافر عمرو دياب مع زوجته وأولاده في رحلة خاصة الي لندن للحصول علي قسط من الراحة بعيدا عن ارهاق الاستديوهات والتسجيلات قبل ان يتجه الي باريس لحضور الحفل الكبير واستلام الجائزة العالمية.
كانت الأمور تسير علي مايرام حتي اقترب موعد السفر الي موناكو.. وقتها فقط بدأ القلق يظهر علي عمرو دياب وكأنها أول جائزة كبري يحصل عليها رغم حصوله علي العديد من الجوائز الا ان القلق بدأ يتسلل لعقله وقلبه.. هو نفسه لم يكن يعرف لماذا؟ ولم يخفف عنه حدة هذه الحالة الا زوجته زينة عاشور التي كانت تداعبه.. ومن كلماتها الرقيقة بدأ الهدوء يعود لعمرو دياب وبدأ يستعيد توازنه فقد اقتربت ساعة الحسم ولم يتبق علي السفر الي موناكو سوي ساعات قليلة فقد تأكد له الحجز علي الطائرة المتوجهة من لندن الي باريس في صباح يوم الاثنين 4 مارس الماضي.. وكان القرار ان يسافر عمرو وزوجته زينة الي موناكو لحضور حفل استلام الجائزة علي ان يظل الأولاد عبدالله وكنزي وجنا مع أهل الزوجة في لندن.
وفي تمام الساعة الثامنة صباحا من يوم الاثنين وصل عمرو دياب الي موناكو وطلب منه المساعدون التوجه الي الفندق حيث يقيم كل النجوم للحصول علي قسط من الراحة.. الا ان عشق عمرو لمتابعة تفاصيل كل حالة غنائية يقدمها جعلته يرفض الراحة ويصر بشدة علي التوجه الي مكان بروفات فرقته الموسيقية للوقوف علي التفاصيل النهائية حيث كان في انتظاره كل أعضاء فرقته والمخرج شريف صبري الذي كان قد اتفق مع عمرو دياب علي السفر الي باريس لمتابعة الفتيات المشاركات في الاستعراض المصاحب للاغنية. ورغم صعوبة تجميع الفتيات واحضارهن من لندن حيث يقمن.. الا أن عمرو دياب والمنتج محسن جابر والمخرج شريف صبري بذلوا مجهودا كبيرا لاحضار الفتيات الي باريس لعمل البروفات الخاصة بالاستعراض المصاحب لأغنية 'حبيبي ولا علي باله'.
وقد تم الاتفاق بين الجميع علي أن تحمل خلفية المسرح أثناء تقديم عمرو دياب لفقرته الغنائية مشاهد 'الساقية المصرية' التي ظهرت في بعض مشاهد فيديو كليب 'حبيبي ولا علي باله' بالاضافة للمشاهد الخاصة بالفنانة الراحلة سامية جمال وهي ترقص في خلفية الأغنية.
وفي الحادية عشرة قبل منتصف الليل انتهت البروفات وظهر الارهاق علي الجميع ونظر عمرو دياب في ساعته ليكتشف انها تشير الي الحادية عشرة وانه علي موعد مع حفل العشاء الذي سيقيم الأمير ألبرت رينيه امير موناكو لكل ضيوف المهرجان.. وبسرعة توجه الي الفندق الذي سيقيم فيه وبدل ملابسه وتوجه بصحبة زوجته الي مكان الحفل الذي استمر حتي الساعات الاولي من صباح اليوم التالي ومع انتهاء الحفل عاد عمرو دياب وزوجته الي الفندق وصعدا الي غرفتهما واستسلم لنوم عميق.


ساونا وتدريبات وبروفات


في الثانية عشرة من ظهر الثلاثاء استيقظ عمرو دياب من نومه وتناول إفطارا نزل بعدها إلي إحدي صالات الجمانيزيوم التابعة للفندق واستمر في عمل تمرينات رياضية شاقة وعنيفة لمدة ساعتين كاملتين إنتقل بعدها لعمل 'الساونا' لمدة ساعة واحدة خرج بعدها للقاء الصحفيين والاعلاميين الذين كانوا في انتظاره واستمر الحال حتي الخامسة مساء صعد بعدها إلي غرفته للحصول علي راحة قبل التوجه إلي مكان البروفات.
كانت السعادة واضحة علي وجه عمرو دياب بعد ان حصل علي جائزة 'الميوزيك أوارد' وقال لزوجته انا تعبت وبذلت مجهودا كبيرا لتقديم فن متميز واشعر ان الله يكافئني اليوم من خلال هذه الجائزة التي أحصل عليها للمرة الثانية.. عموما سأظل أذوب عشقا في كل ماهو جديد ومتميز وسأظل أبذل مجهودا كبيرا لتقديم فن متميز باستمرار.
وفي الثامنة مساء غادر عمرو غرفته بالفندق وتوجه لمكان عمل البروفات حيث وجد محسن جابر والمخرج د.شريف صبري وكل فريق العمل في انتظاره وقام بعمل بروفات حية ظن من حضرها ان الحفل سيقام بعد لحظات فقد اندمج عمرو دياب وابدع وكانت حالته النفسية في 'العالي' واستمر الحال حوالي ساعة ونصف عاد بعدها إلي اوتيل 'دي باري' ليستعد لحفل العشاء الثاني الذي يقيمه الأمير البرت رينيه أمير موناكو وهو الحفل الذي يحضره كل النجوم الفائزين بالميوزيك اوارد وكذلك ضيوف المهرجان من كبار نجوم الغناء والسينما العالميين وكذلك كبار الشخصيات .. واستمر الحفل حتي الساعة الرابعة صباحا عاد بعدها عمرو إلي غرفته بالفندق واستسلم لنوم عميق استعداد اليوم الحفل المقرر له الساعة السابعة من يوم الاربعاء.
وكعادته استيقظ عمرو دياب يوم الأربعاء في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرا وبعد تناول إفطاره نزل إلي صالة الجمانيزيوم وقضي فيهاپساعتين مابين اجراء التمارين وعمل 'الساونا' عاد بعدها إلي غرفته لتغيير ملابسه فقد كان علي موعد مع كاميرات الصحف والتليفزيونات العربية والعالمية لتصويره في بعض المواقع الشهيرة في ولاية موناكو وإستغرق التصوير حوالي 3 ساعات كاملة. وفي الخامسة مساء توجه عمر إلي مكان البروفات لعمل البروفة النهائية قبل بدء الحفل الكبير وهو تقليد يقوم به كل النجوم الفائزين حيث توفر لهم إدارة المهرجان الاماكن لعمل بروفاتهم الخاصة باغانيهم قبل الحفل بساعات قليلة لتسير الامور بشكل طبيعي أثناء الحفل وهذا ماحدث بالفعل.


حالة قلق


وبعد ساعتين ونصف من البروفات المرهقة تلقي عمرو دياب اتصالا هاتفيا من زوجته زينة تذكره أن موعد الحفل اقترب وعلي الفور عاد إلي غرفته بفندق 'دي باري' وارتدي ملابسه الخاصة بالحفل وتوجه بصحبة زوجته زينه عاشور والمنتج محسن جابر إلي مكان الحفل الذي كان يمتليء عن آخره بنجوم الغناء والسينما العالميين.
كان التوتر والقلق يسيطران علي عمرو وفشلت كل المحاولات لاخراجه من هذا الجو المشحون .. كان عمرو يقول لمن حوله.. كيف سأظهر؟ وماذا سأرتدي؟ رغم انه كان قد جهز مسبقا الشكل الذي سيظهر من خلاله وهل قمت بعمل بروفات كافية وغيرها من الاسئلة الكثيرة التي كان يرددها .. كان يخشي حدوث خطأ أثناء الحفل.. كان يحلم ويتمني ان تسير الأمور بشكل طبيعي حتي تكتمل فرحته بالجائزة العالمية التي حققها.. وظن الجميع ان حالة التوتر هذه ستتلاشي بمجرد ان يدخل قاعة الاحتفال.. ألا ان ظنونهم كانت خاطئة فقد زاد توتره وظل صامتا بعض الوقت وما إن بدأ الحفل حتي ذاب عمرو دياب في تفاصيل الليلة الجميلة وتلاشي توتره واختفي قلقه وظهرت السعادة الكبيرة علي ملامح وجهه وكانت أجمل اللحظات عندما أعلن عن اسمه وصعد إلي خشبة المسرح لتسلم جائزته العالمية.
بدأ الحفل في السابعة مساء وقدمه المطرب العالمي 'شاكيه' الذي حصل علي ثلاث جوائز وأعلن تباعا اسماء النجوم الفائزين بالميوزيك اوارد ومنهم عمرو دياب وجلوريا جينيور وأنري أجليسياس وشاكيرا وكيلي مينوج واندريه بوتشيلي واليشاكي التي كانت قد حصدت خمس جوائز في مهرجان جرامي أوارد الاسبوع الماضي.. وغيرهم من نجوم الغناء العالميين.
وقد لوحظ اثناء الحفل ان الأمير ألبرت رينيه أمير موناكو وكل من حضر الحفل حرصوا علي إبداء إعجابهم الشديد بثلاثة مطربين ممن حصلوا علي جائزة 'الميوزيك أوارد' وهم النجمة جلوريا جينيور والمطرب شاكيه والمطرب عمرو دياب حتي ان أغاني عمرو دياب كانت تذاع بانتظام بين فقرات العرض الأمر الذي لم يتكرر مع غيره من النجوم الفائزين بالجائزة.


خطأ وحيد


وبمجرد ان أعلن اسم عمرو دياب الفائز بالجائزة عن منطقة الشرق الاوسط صعد الي المسرح وسط تصفيق حاد من الحضور وبعد ان تسلم الجائزة ألقي كلمة شكر فيها الحضور وغني بعدها أغنية 'حبيبي ولا علي باله' وقد أبدي الامير البرت رينيه إعجابه الشديد بالاغنية وباداء عمرو دياب وبالاستعراضات المصاحبة لها واثني بشدة علي مشاهد 'الساقية المصرية' ومشاهد الفنانة الراحلة سامية جمال التي كانت تظهر علي خلفية المسرح حتي ان الامير البرت رينيه حرص أثناء تسليم الجائزة لعمرو دياب علي دعوته لزيارة موناكو في اي وقت يتمناه واثني علي كل من شارك في العمل معه وساعده في ظهور الأغنية بهذا الشكل المتطور وخص بالشكر زوجته زينة عاشور ومنتج أعماله محسن جابر.
الخطأ الوحيد الذي وقعت فيه إدارة المهرجان دون قصد هو كتابة اسم احدي شركات إنتاج الكاسيت العالمية في خلفية المسرح للتأكيد علي انها منتجة ألبوم 'اكتر واحد بيحبك' الامر الذي أغضب عمرو دياب علي اساس ان إحدي الشركات المصرية الكبري هي المنتجة للألبوم وظل عمرو حزينا فقد كان يتمني ان يظهر لكل العالم ان الشركة التي انتجت الألبوم هي شركة مصرية خالصة وهذا مافعله بمجرد ان صعد الي خشبة المسرح لتسلم الجائزة من الامير البرت رينيه حيث ذكر اثناء القاء كلمته علي التأكيد بان الشركة التي انتجت الألبوم هي شركة مصرية وكان لكلامه اثر السحر حيث قامت كل وسائل الاعلام بتصحيح الخطأ وبدأت تعلن عن اسم الشركة المصرية صاحبة حق الامتياز.
واثناء تواجده في موناكو التقي عمرو دياب بالعديد من نجوم الغناء في العالم منهم شاكيرا التي إتفقت مع عمرو علي الحضور الي القاهرة وعقد عدة جلسات عمل مستقبلية لوضع اللمسات النهائية للدويتو الذي سيقدمانه سويا خلال الفترة القادمة ووضح انها تسعي جاهدة لاتمام المشروع لما يتمتع به عمرو دياب من جماهيرية كبيرة من المحيط إلي الخليج وكذلك في الدول الاوروبية.. كما التقي مع النجم شاكيه وجلوريا جينيور.
وبمجرد انتهاء الحفل عاد عمرو دياب وزوجته زينة عاشور إلي الفندق ومنه إلي المطار حيث عادا إلي لندن للاحتفال بالجائزة العالمية مع الأبناء عبدالله وكنزي وجنا

Back Up

Home | Me | ResearCh | ProJects | Mazika | Student Union | Thanwia Amma | AUC | News | Registration | Activation


News | Audio | Biography | Photo Gallery | Music Award


For The Best View: Resolution 800x600 & Microsoft Internet Explorer

For Contact: webmaster@4eg.4mg.com

All rights reserved: www.4eg.4mg.com